أهم عوامل اتخاذ القرار الصائب وطرق الإبتعاد عن الأخطاء عند أخذ القرار

إن عملية اتخاذ القرار الصائب شأنها شأن الأنشطة الأخرى التى يقوم بها الفرد ، تتأثر بالجانب النفسى للفرد وبالتالى فإن أفكار الفرد ومعتقداته السلبية تقلل من جهد المتعلم المبذول ومثابرته فى عمليات جمع المعلومات ، وصياغة المشكلة و البدائل للمهارات المختلفة ينبغى أن يمضى قدما فى تلازم مع مفهوم الذات الايجابى لديه ، وكل منها يعد شرطا أساسيا لنجاح ويؤثر كل من مفهوم الذات واتخاذ القرار تأثيرا بالغا فى التوافق الشخصى  والاجتماعى للمتعلمين والأفراد .

عوامل اتخاذ القرار الصائب :

عندما يتحتم على اتخاذ قرار صائب فى موقف معين لابد من مراعاة عوامل عدة منها

العامل الانسانى : مثل العادات والتقاليد والأعراف السائدة ومدى مسايرة القرار لها ، التسرع فى اقتراح البدائل المختلفة للمشكلات ، الاعتماد بدرجة كبيرة على الخبرة السابقة ، التحيز والعواطف ، الخلط بين المشكلة ذاتها ومظاهر هذه المشكلة ، التركيز على واحد أو بديل واحد لحل المشكلة، الحالة النفسية لمتخذ القرار ، ميولة واتجاتة ، قدراتة العقلية ، درجة ثقافتة .

العوامل التنظيمية : عدم وجود نظام جيد للمعلومات ، المركزية الشديدة ، عدم وضوح الأهداف الأساسية ، عدم الاستعانة بمعلومات الاخرين عند الحاجة ، قلة المعلومات والخبرة المحدودة لمتخذ القرا ر

عوامل مرتبطة بالوقت وتعارض الأهداف ، ان السرعه الشديدة فى اتخاذ القرار قد تقف حائل دون اتخاذ القرار الصائب كما ان البطىء الشيديد ايضا يمكن ان يكون لة تأثير غير مرغوب على اتخاذ القرار الصائب

خطوات اتخاذ القرار:

أن عملية أو مهارة اتخاذ القرار مستندة إلى مجموعة من المراحل والخطوات المتسلسلة والمنطقية وهى كما يلى :

هى :

1–  تحديد وتشخيص المشكلة : من الأمور المهمة التى ينبغى على الفرد ادراكها هى تحديده لطبيعة الموقف الذى خلق المشكلة ، ودرجة أهمية المشكلة ، وعدم الخلط بين أعراضها وأسبابها ، والوقت الملائم للتصدى لحلها واتخاذ القرار الفعال والمناسب .

2-  تجميع البيانات والمعلومات : ان فهم المشكلة فهما حقيقيا ، واقتراح بدائل وحلول  مناسبة لحلها يتطلب جمع البيانات والمعلومات ذات الصلة بالمشكلة محل القرار  ويمكن الاستعانة بأهل العلم والخبرة فى موضوع اتخاذ القرار .

اقرأ أيضًا: أهم 5 أسباب تزيد إحتمال إصابة المراهقين بالأمراض النفسية

3- تحديد البدائل المتاحة وتقويمها وتعديلها  : ويتوقف عدد الحلول البديلة ونوعها على عدة عوامل منها : وضع المنظمة والسياسات التى طبقتها ، والفلسفة التى تلتزم بها ، والوقت المتاح أمام متخذ القرار ، واتجاهات متخذ القرار وقدرته على التفكير المنطقى والمبدع مما يساعد على تصنيف البدائل المتواترة وترتيبها والتوصل إلى عدد محدد منها .

4- اختيار البديل المناسب لحل المشكلة : تتم عملية المفاضلة بين البدائل المتاحة واختيار البديل الانسب وفقا لمعايير واعتبارات موضوعية يستند إليها المدير فى عملية الاختيار .

5- متابعة تنفيذ القرار وتقويمه : ويجب على متخذ القرار اختيار الوقت المناسب لإعلان القرار حتى يؤدى القرار أحسن النتائج ، وعملية المتابعة تنمى لدى متخذ القرارات أو مساعديهم القدرة على تحرى الدقة والواقعية فى التحليل أثناء عملية التنفيذ مما يساعد على اكتشاف مواقع القصور ومعرفة أسبابها وطرق علاجها

 

اتخاذ القرار الصائب

د/ايمان محمود حسن
باحث دكتوراة الصحة النفسية

 

 

2018-09-15T18:51:26+02:00