هل تتمتع بصحة نفسية جيدة ؟اختبر نفسك وتأكد أنك سليم 100%

يظل الإنسان العاقل في شك متكرر حول تمتعه بصحة نفسية جيدة و يظل يسأل نفسه مرارا وتكرارا
مين يفعل بي هذا و من يحركني ؟
و تكون الأجابة ” لا ادري و لكن لست أنا ”
و في الحقيقة الأجابة هي انك لا تتمتع بصحة نفسية جيدة .
و في هذا المقال سنشرح في عدة نقاط ما هي علامات الصحة النفسية الجيدة ؟
اولا : التوافق الذاتي و هي حالة من الأستقرار النفسي و السلامة النفسية يتقبل فيها الفرد ذاته بكل ما فيها من عيوب او نواقص و لا يبالغ في تحقيرها او تمجيدها . يكون فيها الفرد مدرك جيد لقدراته و مواطن القوة و الضعف و مستواه و امكاناتيه الحقيقة و ما يمكن فعله و ما لا يمكن فعله .
و سأطرح لك عدة جمل يقولها الشخص الذي يعاني من نقص في التوافق الذاتي –
أنا شكلي مش عاجبني –
انا ليه متولدتش أشقر –
البنات كلهم أحلي مني
/ الولاد اقوي مني –
أنا مش عارف انا شاطر في ايه –
انا معنديش موهبة –
انا فاشل

التوافق الأجتماعي:

و هو قدرة الفرد علي التعامل مع المواقف الأجتماعية اليومية و البيئات الأجتماعية المختلفة كالأسرة و المدرسة و العمل و يكون لديه القدرة علي التفاعل مع الأخرين و القدرة علي اقامة علاقات معهم و معرفة حدود التعامل مع كل فرد و كيف يمكن ان يبني صداقات و يحافظ عليها و بالطبع يكون شخص ايجابي متعاون مع المحيطين يتمتع بقدر عالي من التسامح
و سأطرح لك عدة جمل يقولها الشخص الذي يعاني من نقص في التوافق الأجتماعي –
مبحبش احضر اي تجمعات عائلية –
انا ماليش صحاب –
انا معنديش ثقة في حد –
مش هسامح حد ابدا –
مش عايز اشتغل في فريق

الأتزان و النضج في الأنفعالات:

هي قدرة الفرد علي الثبات الأنفعالي و العاطفي فلا يفقد اتزانه في أقل موقف و لا تنجرف عواطفه لأي شيء غير حقيقي و يميز بين أحساسه بالحب و حاجته للحب و يعرف ميوله و اتجاهته و يكون له تفضيلات معينة و محددة و اراء بشأن كل ما يحدث حوله و لديه مهارة مواجهة و حل المشكلات و تحمل المسؤلية المترتبة عن أفعاله
و سأطرح لك عدة جمل يقولها الشخص الغير ناضج المتذبذب انفعاليا –
أنا ليا تجارب حب كتير و كلها فشلت –
مش عايز اشيل مسؤلية –
انا حبيبت كتير و محدش حبني –
اختار انت ..
انا معرفش –
مش عايزة افتكر مشكلتي عشان مش هعرف احلها –
محتاج دايما حد معايا يقولي الصح من الغلط –
أنا مش بتمتع بصحة نفسية كويسة

النجاح في الحياة:

و يعرف بأنه قدرة الفرد علي البدء في شيء ثم المواصلة به و السعي وراء النجاح حتي يتم النجاح و يمكن للشخص تحقيق نجاحاته في في دراسته او زواجه او عمله . فالنجاح الدراسي و القدرة علي مواصلة الجد و الاجتهاد و المذاكرة ليس بالأمر الهين بل يحتاج الفرد معه لمهارات نفسية عديدة من انتباه و تركيز و مثابرة و تحديد للهدف و سعي ورائه و تجديد طاقته و تحمل الصعاب و حل المشكلات فبدون النجاح الدراسي يفتقد الفرد معني الحياة لأن بمجرد حدوث النجاح تتجدد الطاقات داخل الفرد سعيا وراء هدفا اكبر و من الواضح ان الشخص الغير ناجح في حياته لا يقتصر علي جمل انما مواقف حياتيه يعيشها مثل تكرار الرسوب او الفصل من التعليم او التسرب في سن مبكر و في الزواج الهروب من المسؤليات و تعمد اثارة المشاكل حتي ينتهي الزواج و في هذه الحالة يعاني الفرد من الاحباط والانسحاب من المجتمع بشكل عام و بالطبع كلنا بحاجة لنجاحات صغيرة تجدد من طاقتنا و قدراتنا علي المواصلة .

لاتنس الإطلاع على: أهم عوامل اتخاذ القرار الصائب وطرق الإبتعاد عن الأخطاء عند أخذ القرار

و الآن اسأل نفسك هل تتمتع بصحة نفسية جيدة ؟؟

ان كانت الأجابة نعم فالحمد لله و ان كانت الأجابة فتوقف حالا عن كل ما يؤثر علي نفسك حتي تستمع بحياتك و أخيرا لا تنسي ان … الرضا مفتاح الصحة النفسية السوية تقبل الحياة يجعل منك شخص ايجابي توقف عن النقد و اللوم و التأنيب جدد طموحك دائما لا تعش بلا هدف.

وبهذا نصل في إلى نهاية موضوعنا لهذا اليوم وانتظروا دائما كل ما هو جديد حول الصحة النفسية، ونحن بانتظار تعليقاتكم واقتراحاتكم حول هذا الموضوع أو ما يمكن تقديمه في المقالات القادمة.

بصحة نفسية

بقلم الاستاذه \\فاطمه محمد نجيب

2018-11-04T12:04:04+02:00